تحدث فضيلة الشيخ عبد الله بن زيد آل محمود – رحمه الله – في هذا التسجيل عن فضل الإنفاق والتصدق على المحتاجين، فبدأ بالتنبيه على أن أفضل ما يفعله العبد هو التقرب بأداء ما افترض عليه.
وقد رغب في الصدقة والبذل، وبين ما في ذلك من عظيم الأجر، وجزيل الثواب، ليحذر من البخل، وما فيه من سوء العاقبة.
من القضايا الهامة التي أثارها الشيخ – رحمه الله – مسألة حج التطوع والصدقة وأيهما أفضل، خاصة لمن تكرر منه الحج أكثر من مرة وهل له أن يترك الحج ويتصدق بثمنه؟
فرأى أن الأفضل هو التصدق لأن نفع الصدقة متعديا، ولما تكون عليه حاجة الفقراء للمال في تلك الأيام، فالأولى سد خلتهم، وترك حج التطوع.
وقد ختم بالحث على الصدقة والغنيمة الباردة التي هي الصوم في الشتاء.