تحدث فضيلة الشيخ عبد الله بن زيد آل محمود – رحمه الله – في هذا التسجيل عن الأمانة، وأهميتها، وفضل أدائها، وبيان أنها تعم جميع تكاليف الدين.
فذكر أن الأمانة تكون في حقوق الله عز وجل كالصلاة والزكاة وغيرها من الفرائض والطاعات، وتكون في حقوق المخلوقين كالودائع، ونحوها مما يؤتمن عليه الإنسان.
فتضييع الفرائض من خيانة الأمانة كالامتناع عن دفع الزكاة، على سبيل المثال.
ثم تعرض لأنماط أخرى من إضاعة الأمانة، كمن استئمن على مال يحفظه، فخانه، وكالتحيل على أموال الحكومة، أو التعدي على أموال المعاهدين، وأهل الذمة، ونحو ذلك.
وقد حض على ضرورة حفظ الأمانة، مؤكدا عليها في بعض الوظائف، لأهميتها وخطورتها.
فالمعلم مؤتمن ومأمور بالإخلاص في تعليمه، وإظهار القدوة الحسنة في أفعاله، والموظف الحكومي مسؤول عما استحفظ عليه.
ليختم ببعض آداب القاضي التي هو مستأمن عليها كالجلوس لفض النزاع، والحذر من الاحتجاب عن الناس.