هل سنرى له يوما مثيلا ؟!

الشيخ عثمان الناصر الصالح

وله هذه القصيدة التي بعث بها إلى الشيخ يهنئه بأحد أعياد الفطر المبارك جاء فيها شيخنا الجليل استاذنا الفاضل عبدالله بن محمود المحترم. سلام عليك في رسالتي هذه إليك وتهنئة بالعيد المبارك عيد الفطر السعيد 29-9-1408هــ هذا ولا زلنا نستمع لكلماتك وخطاباتك يوم الجمعة ومافيها من بيان وبلاغة لا شك أنها فائدة تعود على الأمة وكل سامع لها بالخير والقول تحياتي لأبناء والعاملين في بحابكم الطيبة والسلام

إلـى الـقـاضـي الـسـديـد أزف شـكـرا        إلــى (الـمـحـمــود عـبــدالله) iiيـهــدى
إلــى قـــاض صــريــح فـــي  iiعــلــوم        بــشــرع الله كـــم أولـــى  iiوأســــدى
إلــى قـــاض إذا الـتـبــســت iiمــعــان        بــقـــول واضـــــح فــيــهـــن iiأبـــــدى
وفـي (قـطـر) الـعـزيــزة قــام iiفـيـهــا        مـقـامـا (فـي الـمـحـاكــم) فــاز iiجــدا
لــه فــي الـعــدل مـنــزلــة  iiوفــضــل        ومــواهــب لـــن تــحــد ولـــن iiتــعــدا
إذا ذكـــــروه قـــالـــوا مـــــا  لـــهــــذا        مـثـيـل فـي الـقـضـاء مـضــى iiفـجــدا
وهــل ســنــرى لـــه يــومــا  iiمـثــيــلا        غــــدا لـلـمــشــكــلات إذا  تـــصـــدى