لم تُغرِه الدنيا

الشيخ عثمان الصالح

قصيدة للشيخ عثمان الصالح ( الرياض ) في خطاب موجة للشيخ بتاريخ 3-7-1402هــ ومما جاء فيه 
إن كـــان قـلـبــكــم إلــيــنــا لــــم  يــــزل        يــهــفــو إلــــى الأصــحـــاب iiوالـــخـــلان
إنـــــا إلــيــكـــم يــاشــتــيـــاق  iiدائــــــم        لـلـعـالـم " الـمـحـمــود " ذي  الإحـســان
إن الــخــبــيـــر بــعــلــمـــه  iiبــفــهــمـــه        قــاض يـسـيــر عـلــى صـــوى  iiالــقــرآن
قـــاض " كـعــبــدالله" فــــي  iiأعــمــالــه        يـمـشـي عـلــى سـنــن مــن iiالـرحـمــن
يـفـتــي ويـحـكــم بـالـشـريــعــة  عـــادلا        بـــــأدلـــــة حــــقــــائــــق  iiوبـــــيــــــان
إن كـــان الـفــرســان فــــي iiمـيــدانــهــا        تـــفـــري بـــرمـــح فـــاتـــك  وســـنــــان
فـلـدى (ابـن زيـد) فـي الـقـضـاء مـضـاؤه        يـمـضـي عـلــى أســس مــن iiالـعـرفــان
قـاد الـسـفـيـنـة فـي الـقـضــاء  مـوفـقــا        فــــي (دوحــــة) الإســـــلام  iiوالإمـــــان
اضـفـى عـلــى (قـطــر) قـضــاء iiشـامــلا        بــالــعـــدل و الإنـــصــــاف  iiلــلــبــلـــدان
أعــطــتــه ( دولــــة آل ثــانـــي ) iiقــــوة        مــاكـــان فــيـــه شـيــخــنــا iiبــالــوانــي
يـــا (أل ثــانــي) أنـتــمــو فـــي  iiدوحـــة        أوفــيــاؤهــا ريــــف عــلـــى  iiالأوطـــــان
مـــن يـسـتــظــل بـظـلــهــا  iiفـبـنـعــمــة        وعــدالـــة يــبــقـــى مـــــدى iiالأزمـــــان
الــحــق يـنــصــر فـــي ربـــوع  بــلادكــم        وبـــه سـيــهــزم بــاطـــل  iiالـشــيــطــان
(قـطـر) بـكـم أضـحـت بـنـهـضـتـهـا iiتــرى        بـعـلــوهــا تـســمــو عــلــى ii(كــيـــوان)
تـحـمـي الـقـضـاء فــلا يـهــاض iiجـنـاحــه        ويـــظـــل فـــــي بــلــدانــكــم  بـــأمـــان
"ظـل ابـن مـحـمــود" بــه فــي iiربـعـكــم        ذا رفـــعــــة فــــــي أمــــــره  مــــكــــان