الهاشمي الفذ

عبدالرحمن بن قاسم المعاودة

قال عبدالرحمن بن قاسم المعاودة في خطاب موجة للشيخ بتاريخ 19 صفر 1376هــ وذلك بعد إطلاعة على رسالة ( يسر الإسلام ) : حضرة الأكرم صاحب الفضيلة الشيخ عبدالله بن زيد آل محمود الشريف قاضي قطر الوقر السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد : فقد اطلعت على مؤلفكم القيم ( يسر الإسلام ) وإنني لأرفع إلى مقامكم الجليل إكباري وإعجابي واتمنى على الله عز وجل أن يديم بقاءكم وينفعنا والمسلمين عامة بعلمكم قال عليه الصلاة والسالم في وصية له إلى اثنين من عماله على الأقطار أحدهاما معاذ بن جبل والآخر لم يحضرني أسمه ( بشر لا تنفرا , ويسرا ولا تعسرا) هذا وقد أوحى لي الموقف بالأبيات التاليه :

إلـى الـهـاشـمـي الـفـذ فـي صـدق ديـنـه        وفــي خـلــق ســام وفــي شـــرف  iiعـــد
أعـبــر عــن اعـجـابــي الــيــوم iiمـنــشــدا        مـديـحـك مـن أهـل الـوهــاد مــع  الـنـجــد
ويـسـرت فـي الإسـلام مـاكــان iiغـامـضــا        وانـت هـديـت الـقـوم يــا شـيــخ لـلـرشــد